ما شاء الله تبارك الله





موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-29, 07:37 PM   #1
الملف الشخصي للعضو

:: شخصية هامة ::

 
الصورة الرمزية hashima

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Apr 2005
العضوية: 1179
المشاركات: 7,456
بمعدل : 2.10 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 38
hashima جيد

المنتدى : قسم القصص - المآثر - الأمثال
افتراضي ذكريات الماضى................


( الفصـــــــل الاول )




الساعة السادسة والنصف صباحا يرن المنبه بقوة ليوقظ النائمين ويعلن ظهور يوم جديد على الدنيا .. ومستقبل جديد .......... تقعد مهـــا من نومها وهي مزعوجه من الخاطر وتكره نفسها كل يوم .. وتكره كل لحظة عايشتها .. قعدت تجوف غرفتها من خلال عيونها العسلية المكحلة باهدابها الطويله والكثيفه واللي يغطيهم ويحميهم حاجبان مقوسان مرتبان بعنايه .. تجوف حجرتها الليمونيه .. المخططة بخطوط خضراء وصفراء وعليها الستائر الصفر المخمليه .. وهيه تشم .. لين الحين ريحه الطلاء التي لم تجف بعد .. قامت وهي تجوف الساعه وشغلت اغنيه كلاسيكيه لموزارت وقعدت تسوي تمارين الاستراخاء
.. واللي هيه انها تحط راسها على حظنها وتخلي شعرها ينزل على ويهها وتقعد تدلك راسها .. يخليها هالتمرين تسترخي تماما وتحس بالراحه والهدوء .. تنهدت وقامت تجوف عمرها بالمنظرة .. وتحط ايدها على عيونها اللي التجاعيد بدت تطلع فيها وتشدهم وهي تتحسر على جمالها ...وشوي وتطلع لها من الباب عذابه وتجوف مها بنظرات حادة وتقول

عذابه : امايا ... اليوم مب سايرة المدرسه

مها وتجوف بنتها باستغراب وهي رافعة حياتها وتقترب منها وتقول: ليش ان شالله ؟؟!!!

عذابه وهي تروح وتقعد على فراش امها : امايا المدرسه يديدة .. مب متعودة عليها .. احس عمري غريبه فيها ...

مها وهيه تتأفف : وبعدين وياج عذابه ..وديتج مدرسه حكوميه قلتي البنات شايفات عمارهن وايد .. والحين يوم نقلت اوراقج لمدرسه خاصه تقولين بعد مالج نفس .. صدق اني عطيتج ويه وايد

عذابه وهي مغيضه على امها وتصارخ : هيه مب انتي اللي بتغيرين ربعج .. انا .. يعني طلعتينا من جميرا .. من بيتنا .. ويبتينا هالمنطقه المسكونه .. ( وهي اطالع البيت باحتقار ) ويبتيني هنيه .. تقولين بيت اشباح ..... ولله لو سمعت اصوات في الليل ... ما بقول اني اتخيل ... واع

مها : اف .. بلا دلع زايد امايا وايد دلعتج ... يلا جدامي.. بسرعه تلبسي يالله ... 7 ونص بطلع .. وراي عمليه الساعه 9 ونص .. بسرعه تحركي

عذابه وهي تير عمرها : زين زين

وتروح عذابه غرفتها عشان تبدل ... ومها سارت الحمام عشان تتسبح وتلبس ثيابها ...

مها عمرها 31سنه مطلقه .. تزوجت وهي عمرها 15 سنه من واحد يكبرها ب10 سنوات واطلقت منه بعد ما يابت عذابه يعني بعد سنه من زواجها ..... وكملت دراستها في الطب وعذابه ياهل وكانت تحطها عند امها ... واخيرا ستوت دكتورة في مجال التخدير ولها مكانها والكل يعرفها ... جميله لدرجه مذهله انخطبت من كثيرين لكن ما بغت ولا واحد منهم لانها بغت تربي عذابه وما بغت ريال يتحكم فيها او في حريتها اللي كانت فوق ما تتصورون تقدسها.. عيونها عسليه كبار ... خشمها طويل .. شفايفها مليانه وورديات . شعرها كان مدرج لين كتفها ومموج صابغته اشقر على كستنائي .. ومحد يتوقع انها ام ابدا ...

عذابه بنت مها .. عمرها 15 سنه .. بنت فري وايد على امها في اول ثانوي ما تلبس لا شيله ولا عبايه .. شعرها قاصته نفس قصه امها ولونه بني غامح مموج .. عيونها سود ونعاس خشمها طويل .. وشفايفها صغيرة تدل على البراءة ... جمالها رباني ويدل على النضوج ومدى شفافيتها .. كانت منطويه نوعا ما شاطرة تطلع الاولى دوم ... وتروح كل ويك انك عند بيت مرت ابوها الاولى تقعد عندهم .. ومرت ابوها كانت تحبها وايد وعذابه تحبها بعد ....

عذابه وهي لابسه مريولها ومسحيه شعرها وحاطه جحال وجلوس : انا جاهزة ..

وتنزل من فوق مها وكالعادة ريحه العطر تنشم من بعد ميل .. الشيله ما منها فايدة لانه الشعر كله برع .. المكياج يقول انا .. والعباه مفتوحه ... وتقول : زين .. الحين باخذ النسكافيه مالي .. ( تفر عليها سويج السيارة ) فجي السيارة وطلعيها من الكراج لين ما اشرب الكوفي

عذابه : افففففف زين

عذابه تعرف تسوق سيارة من يوم عمرها 13 سنه امها علمتها وتسوق جير عادي واوتوماتيك ... وتدخل سيارة امها الرنج واطلعها من الكراج واتم تجوف هالفريج اللي تقشعر له الابدان ... كانو توهم منتقلين من شهر لهالبيت اللي كان في منطقه المزهر .. البيوت اللي حواليه كانت قليله ... وبعيد عن الشارع العام وايد ... البيت ضخم وكبير لونه احمر صخري .. حديقته فيها حمام سباحه كبير .. الغرف في البيت اكثر عن 5 غرف .. كل غرفه غير عن الثانيه .. الصاله كبيرة ... غرفه الطعام تقولون مال رقص الصالونات .. البوابة كانت حديديه كل ما ينفتح الباب اطلع صرير حاد ... بس يسدل الليل ابوابه المنطقه كلها تغطى بالسواد ..
ويكون البيت الوحيد المنير فيها .. امها اشترت البيت بسعر زهيد بالنسبه لكبره .. وانتقلت بس عشان امها اللي كانت تزن على راسها عشان تعرس ... اخر شي ما استحملت وطلعت من البيت بعد ما حصلت ورقه بيع على مكتبها في المستشفى وما تعرف منو حطها بس شكرت ربها وعلى طول شرته ...



في السيارة عذابه قاعدة تسمع اغاني عالاف ام وامها في دربها توصلها المدرسه عقب هي بتروح الشغل .. جافت وين الدوار اللي عند السيتي حادث كبير مستوي .. وطالعت واصطنت مكانها .. كأنها جافت حد عرفته مرمي تحت .. بس ما اهتمت وكملت دربها .. عقت بنتها وسارت المستشفى وهي تقول في خاطرها : توني مخلصه علاج نفسي ... بعد ارد له .. اااااااااه .. ان شالله لاء ....


---- في المدرسه -----



دشت عذابه المدرسه وهي لايعه جبدها .. كل بنت مع ربيعتها واللي عنده شله بروحه عصوب .. حست عمرها غريبه .. اخر شي وصلت صفها واخيرا تخلصت من هالعذاب وبدت الحصه وحصلت عمرها مشدوده ويا المس وايد .. ووراها بنتين كل وحدة توشوش للثانيه ويرمسون عنها ...

امل : اقول .. الصراحة باين عليها امورة

سمر : ويييع ..جوفي كيف نظراتها خايسه باين عليها جايفه عمرها وايد ..

امل : الا شو اسمها ..

وتلتف عذابه وتجاوب بكل اشمئزاز : عذابه .. عذابه محمد طال عمرج

امل وسمر استحن وايد من هالحركه بس سمر ابتسمت لأمل يعني .. ظنونها كانت صحيحه وانه هالبنت شايفه نفسها وايد ...



بعد ما خلصت الحصه طلعت عذابه عشان تلحق الحصه الثانيه ووراها كانت سمر اللي وقفت تقول : هي هي .. انتي

وتلف عذابه بكل نفس خايسه وترد : انا قلت لج اسمي واعتقد انج تسمعين عدل .. فماله داعي اسلوب الهي هذا

سمر وهي تضحك: هههههه شكلج مشكلجيه .. وانا احب هالنوع .. تبين تنضمين للشله؟

وهني حست عذابه بالانتصار لكنها ردت : لاء ..

وتروح عنها واتم سمر مقهورة منها لانه شلتهم كانت معروفه في المدرسه وايد ونهن 9 بنات ويبون العاشرة عشان تكتمل وهالتسع بنات كانن من كل المدرسه يعني في كل وحدة صف وعمر وكل وحدة COOL اكثر من الثانيه .. ويوم حصلو العاشرة اللي هيه كانت عذابه ما وافقت .. فتموا محرجين من الخاطر ......



------ المسشتفى ---------



بعد ما ركنت مها سيارتها نزلت وسارت صوب المستشفى عشان تجوف متى موعد التخدير , وكانت في نفس الوقت طبيبه نسائيه ... فراحت عشان تجوف منو مرضاها لليوم ... والساعه 9 كانت عمليه حق شخص وبتروح تخدره ....

ماجدة : دكتورة مها.. الدكتور ماهر هلق اتصل وقال بدو يشوفك الساعه 12 في الكافتيريا


مها : شو يبى هالشيبه بعد ....انزين ...... ماجدة اتصلي في هيفا خلها تييني

ماجدة : اوكي ..

وتريح مها راسها عالكرسي وهيه تستعيد ماضي سئ وحوادث تتمنى لو تقدر تنساهم .. لو تمحيهم من التاريخ والوقت وكل شي .. ااااااه لو اقدر .. لو بس اقدر ...

بعد شوي دخلت عليها ربيعتها هيفا اللي كانت المقربه منها وربيعتها من ايام الدراسه الثانوية والجامعيه ...حتى انها شهدت زواجها وطلاقها وتربيه بنتها .. وبناتهن تربن مع بعض واستون شرات الخوات .. بس عذابه ما كانت تحب بنت هيفا ذاك الزود

هيفا : هاااي

مها وهي تسحب الخصله الي نزلت على جبينها : هلا هيفا ..

هيفا : شو بكي .. شو صاير لك هيك .. عام بقولك وقفي هالرجيم الي عام تعمليه مانك سامعه كلامي

مها وهي تضحك: يا بنت الحلال مب مسوية رجيم ولا شي .. بس تعبانه شوي .. وبعد ساعه شي عمليه ...

هيفا : بموت وبعرف ليش ما بتحبي هالشغله.. ليش ما بتحبي تخدري المرضى ...

مها وكانه حيه لسعتها وردت عليها : بس ما احب ... اقول هيفا ... اليوم تعال تعشي في بيتنا وهاتي رانيا وياج ...

هيفا : مشاكل مع عزابه ..

مها وهي تاشر براسها : اكيد .. فيه غيرها مطلعه قروني

هيفا : طيب ليش ما تخلي ابوها بيهتم فيها .. بتعرفي انه مرت ابوها بتحبها كتير متل بنتها ..

مها وكانه ما عيبها الكلام : So

هيفا : So so

مها : لاااااااااااااااااااء والف لاء .. ماراح اخلي بنت العيمي تربي بنتي انا

هيفا : لك بموت واعرف .. شو الفرق بينك وبينها .. وشو يعني عيميه .. يعني هي مانها انسانه .. وبعدين شغله التفرقه هاي ما بتعجبني بالمرة

مها : اف .. سكتي سكتي .. انتي ماتعرفين شي ..

هيفا في خاطرها : بنت العيمي .. بس مربيه ولادها احسن تربيه ..

هيفا : خلاص حبيبتي راح اجيب رانيا اليوم ولا يهمك .. يالله اورفوار

مها : باي ...

وتروح هيفا لشغلها وتدخل علي مها مريضه وتقعد تعاينها ....



----- في مكان ثاني من دبي -------



عذيجه : يا جابر يا حبيبي ... متى بتخوز عنك هالحاله هاي متى

جابر وهو يطالع اخته بنظرة حادة : انتي شو بلاج .. انتي شو من البشر شو ....

عذيجه : يا جابر بس .. مثل ما هي امك هي امي بعد ... بس خلاص هالسالفه انتهت من زمان .. ارجوك ......... بسك عاد.. لا تعذبني وتعذب عمرك .. وتعذب ...( سكتت بعد ما طالعها جابر بنظرة حادة وكملت ( .. الحين بييني مطر .. ماباه يجوفك مضايج دخيلك ..

جابر : اف .. زين زين ..

ويدخل مطر ريل عذجه البيت ويسلم على جابر ويقعد معاه شويه ..

جابر : هاه بو سالم .. مب ناوي تسافر هالسنه؟

مطر : لا ولله .. ما قدرت اخذ اجازة هالسنه مووول .. عشان جذه بني عندك العزبة .. لو ما عندك مانع طبعا ..

جابر وهو يضحك : اكيد ولو .. ماعندي مانع بالمرة ...

مطر وهو يقوم: خلاص عيل .. انا اترخص .. يالله عذيجه شلي سلوم وخته وبنرد البيت ..

عذيجه : اوكي جابر حبيبي بسويلك يوم برد البيت اوكيه

جابر : مب لازم قابلي ريلج احسن

عذبجه وهي اطالعه بحزن : اااااا ان شالله يا جابر .. ان شالله ..

وتطلع عذيحه من البيت وتم اطالعه بكل حزن وخاطرها تصيح بس مسكت دموعها وما ذرفتهم بس عشان خاطر عيالها وريلها .. وتحس كل ما شافت البيت مليون الف ذكرى تي في بالها وكانه شريط سينمائي يدور في راسها ويحكي عن قصه هالبيت وعن اللي عايش فيه ...

مطر : عذوج ... انتي بخير؟

عذيحه وهي تضبط الغشوة : هيه بخير .. مشكور

مطر وهو يطالع مرته وحاس بالعذاب النفسي الي تعيشه كل ما جافت بيتهم .. بس ما عطا الموضوع اي اهتمام لانه تعود عليه ...



اما جابر فطلع برع وين البلكونه الي اطل على الحديقه الخلفيه .. وقعد يجوف كل شي حواليه .. ويجوف البيت الزجاجي الي كانت امه تحب تقعد فيه وتكتب اشعارها ... كان سقفه مكسور ومحطم شوي .. ولا تعب عمره وراح يصلحه ... وسمع صوت رجاوي ينبعث من بعيد .. وتيله وهي جاثيه على ركبتها بعد ما طاحت من الدري

جابر : حبيبي شو بلاج

رجا : انا تعولت هني ..

جابر ويحب ركبتها : الحين زين

وتي رجا وتحبه على خشمه وتقول : هيه .. بابا .. عادي نروح اليوم ماجيك بلانيت

جابر: اكيد ولا يهمج وبعدين نروح ناكل في برغر كينج شو رايج؟

رجا وهي تناقز : لله .. لله .. لله روعه .. اوكيه يالله بلوح اتلبس وبخبر ايملي اطلع لي فستاني الولدي ..

جابر وهي يشوفها وهو مستانس : اوكيك حبيبي

ويسرح بأفكاره لبعيد وهو يشوف رجا .. او رجاوي .. وهي تبتعد .. ويتذكرها وهيه طفله ما كملت الاسبوعين في حظن امها الي كانت تصيح جدام بااب بيتهم في ليله ما فيها قمر والمطر ينزل وهي تصيح وتقول حق جابر : الله يخليك يا ولدي .. لله يخليك .. بنتي هاي .. ما عندي اكل ما عندي حليب عشان ارضعها .. عشان اخليها تعيش .. ارجوك تاخذها ..

جابر : يا حرمه انتي تخبلتي .. روحي الحين ..

الحرمه : الله يخلي لك اهلك يا ولدي .. الله يخلي لك امك

جابر وحس بطعنه وقال: امي ميته

الحرمه : عيل لله يحسن لها ويدخلها الجنه .. يا ولدي الله يخليك .. هاي بنتي .. وعندي غيرها 8 .. الله يخليك .. ربي ما راح ينسى اللي سويته ابد .. ... الله يخليك .. ( وتركع الحرمه وتحب ريول جابر ) ارجوك يا ولدي .. ابوس ريولك




جابر وهو يقوم الحرمه : يا خاله لله يخيلج قومي عن الفضايح ... شو من بنته .. شو اسويبها .. انا مب معرس .. انا يا دوب 20 سنه .. شو تبيني اسوي في هالبنت .. انا ريال عايش روحي ..

الحرمه وهي تبوس ريله وايده وتتذلل والدموع اختلطت من ماي المطر والبنت تصيح من البرد والبلل والجوع : لله يخليك .. لله يخليك .. شو تباني اعقها .. اعرف انك ريال والنعم فيك .. الله يخليك ربي بنتي .. اهتم فيها .. لو تبا راح اشتغل شغاله عندك .. بس تاخذها ..

جابر ما رد عليها وبند الباب في ويهه وهو يسمع البيبي تصيح .. ويحس قلبه يتقطع .. ويسمع الام تصيح .. حس انه قلبه قاسي .. بس شسوي .. منو بيربيها انا عزابي .. توني 20 سنه .. كيف اربي ياهل .. ليش ما توديها ملجا للايتام .. وتذكر النظرة البريئة والحزينه من عيون الطفله اللي خدودها وشفايفها استون حمر من البرد .. والي دموعها نشفن من كثر ما ذرفتهن .. وعقب 10 دقايق من الوقوف عند الباب سمع هدوء .. وقال اكيد الحرمه راحت . واخيرا خلصت عذابي .. لكن فتح الباب عشان يتأكد .. شاف البنت عند عتبه الباب ملفوفه عدل ونامت من التعب والجوع وهي تحت المطر ومبلله .. يوم جافها حس بعجز كيف امها خلتها .. كيف .. حس بعاطفه غريبه اتجاهها .. وشلها ودخلها البيت وقال باجر راح اخذها مستشفى الوصل عشان يهتمون فيها ... لكن هاليوم ما يا .. لانه تعلق بالطفله وايد .. وسماها رجــاء .. لانه امها ترجته وايد عشان ياخذها .. والحين رجا كملت عامها الرابع .. بس اسم العايله كان غير طبعا .. وكان جابر يحبها حب كبير .. عمره ما حبه لأي طفل .. حتى ولو لعيال اخته .. حس انه هالطفله صدق محتاجه له .. مثله وحيدة .. الكل تخلى عنها .. استوت رجا محبوبة جابر الاولى والاخيرة ..

جابر شاب عمره 24 سنه .. من عائله مرموقه جدا وصاحبه نفوذ .. وسيم لدرجه الكمال .. طويل .. عريض اسمر اللون .. شعره اسود ناعم طويل لين جتفه لكن يرفعه لحيته خفيفه جدا .. عيونه حادة تمتاز بالذكاء .. لونهم بني غامج رايح لسواد .. توفت امه وهو عمره 18سنه وكان مالج على بنت خالته " ميسون "ولين الحين حزنه على امه واللي راح ما انتهى .. وقلبه الجرح اللي فيه ما برى , بالعكس.. قلبه انملى بالحقد والكراهيه والانتقام ...



رجا وهي تركض من فوق الدري ووراها ايميلي : بابا .. باباتي .. انا ready

جابر: اوكيك عمري .. يالله انا بشغل السيارة تعالي ...

ويشغل جابر سيارته الجاكوار ويركب رجا في السيت الجدامي ويحط لها حزام الامان ويحط لها شريط راشد الماجد مشكلني اللي كانت تحبه وايد ... وسارو الستي ... وجابر افكاره رايحه لبعيد



--- المدرســــه الحصه الخامسه ---



امل : اقول شمول .. لازم نقنع هالبنت تكون ويانا وتنظم للشله .. صدق انها فنانة ..

شمايل : بس ماتبي .. شو تبيني اترجاها ..

ويجوفون عذابه يايه من اللاب وهي سرحانه وتجوف امل وشمايل وتبتسم لهم وتوقف وتقول في خاطرها : لازم اغير حياة الانطواء الي عايشتها

عذابه : هلا بنات

امل + شمايل يجوفون بعض بكل استغراب ويقول : هلا ولله

عذابه : انا فكرت في رمسه سمر .. وقررت اكون في شلتكم .. شكلها حلوة .. وبهالمناسبه انا عازمتكم بعد المدرسة نروح السينما .. شو رايكم

امل وشمايل مستانسات : صدقج .. وااااااااااو cool .. go girl

عذابه : خلاص عيل .. بنروح العرض الي الساعه 5 اوكيك .. اجوفكم في الستي ...

شمايل وهي تركض وتقول: اقول عذابه .. ماعرفت كم رقمج ..

عذابه وهي تبتسم وتقول لها الرقم وتروح ..

امل : وااااااااااااااو هذا رقمها .. صدق انه روعه ..

شمايل : Tell me about it يمي في شي غريب في هالبنت .. ماعرف شو هو ..

امل : شعلينا .. اقول .. يالله نخبر الشله ...

شمايل يالله بنحصلهم في كلاس مس ماريا ...

ويروحون شمايل وامل ويحصلون البنات الي هن .. سمر , نورة , ظبيه , هديل , اشواق , مريم , ريما

شمايل وهي تصفر : شييييييييييييييييت , شو هاه .. كلكن متيمعات جذا .. اذا مستر مفيد يا راح يطرش اتنشن وانتو تدرون ..

اشواق : اف .. so اقول .. وين كنتن ..

شمايل : بنات ... عندي لكم عزومة اليوم عالسينما الساعه 5 شو رايكم ..

وتضرب مريم ايد نورة كفج وتقول : وااااو .. منو الي عازم هههه خلنا نحسب .. 30 ضرب 9 = 270 .. + الناتج = باااااااااااال منو هاي الغنيه ..

امل وهي تضحك : ههههههههههه هاي عذابه .. العضوة اليديدة

سمر : حلفي.. كوول .. اقول .. بندخل فلم حق الثمنعتش وفوق .. لوول شو رايكم ..

الكل : هيييييه هيييه ..

ظبيه : انزين بنات .. عادي لو خبرت .. حسون .. اييي .. من زمان حاشرني يبى يشوفني

البنات : تخسين ..

ظبيه : ليش عاد !!

شمايل : تحيدين سالفه وافي .. يوم رقمونا عيال بوظبي .. وبعدين سوا مشكله واطرو السكيورتي يدخلون

ظبيه وهي لاويه بوزها : اذكر .. ما في داعي تذكريني ..

وبسرعه تيهم بنت من الصف ال8 وتقول : بسرعه بسرعه .. مس خوله .. مس خوله .. وبسرعه يتفرقن البنات وكل وحدة فيهم تروح كلاسها او الملعب .............................




واتم عذابه مع تفكيرها في حياتها اليديدة وتتمنى تكون احسن وافضل من حياتها في المدرسه الحكوميه .. ولان امها انجليزيتها بيرفكت واسسها انبنت على الانجليزي .. فما حصلت اي صعوبه في تواجدها في مدرسه خاصه مناهجها امريكيه ....




الظهر



في السيارة ..



مها : اقولج عذابه .. اليوم هيفا ورانيا بيون عندنا

عذابه: اف .. شو اييبهم هذيل

مها وتجوف بنتها بغضب : شو بيبهم بعد .. انا قلت لهم ايون .. وبعدين هاي طريقه اتعاملين فيها الضيوف وناس بيزورونا

عذابه : امي .. ربيعتج على عيني وراسي .. بس هاي رانيا ما احبها وايد .. يعني ما احب اختلط فيها

مها : ليش ان شالله

عذابه : بس جذا ..

مها :..............

عذابه : وعفكرة .. اليوم بروح ويا بنات السينما

مها وهي مستغربه اول مرة تبى تطلع ويا ربيعاتها وقالت : من بناته

عذابه: ربعي في المدرسه بعد منو ..

مها : المواكب !!!

عذابه : هيه .. هيه .

مها : ماشالله عليج .. مسرع ما تعرفتي على بنات .. لا وسنما مرة وحدة .. يعني اهليهم عادي

عذابه : شدراني ... بس اكيد عادي .. شكلهم متعودين .. يعني الساعه 5 بروح السينما

مها : يعني اقول حق هيفا ما تي ..

عذابه : لا ليش خلها تي .. بس روحها ..

مها وهي تنافخ : ان شالله ..



-------------------------



اليوم التالي بعد ما عذابه راحت السينما مع ربيعاتها اليدد حست انها تأقلمت وياهم وايد .. وانها هب غريبه عنهم .. وانهم يمتلكون شي اهي مفتدقته .. والي هو " الاهتمام الاسري " حست انه نص البنات يا عندهم تفكك اسري .. او اللامبالاه .. واهي عايشه الحالتين سوا ..

مها وهي توها راده من الجيم : هلا عذوبتي .. شحالج

عذابه وهي ترفع راسها من الغنفه واطالع امها : حمدلله .. انتي

مها : اذا نقصت 3 كيلو جرامات هالاسبوع .. بكون في احسن حال ... واطالع عذابه امها بنظرة حادة وتقول : امي .. جسمج حلو ورشيق .. شو تبين اكثر عن جيه بعد ...

مها وما عيبها الكلام : اقول .. شو سويتي البارحه ويا ربعج ..

عذابه : ماشي ... خسرت بيزاتي وييت

مها وهي تشرب الصودا وتقول : البيزات ماهي مشكله .. المهم انج تحصلين ربع .. والحمدلله حصلتي .. ومن شكلهن باين عليهن بنات ناس وكووول وايد .. بس غريبه .. كلهن يلبسن شيله وعباه .. الا انتي .. ليش مستعيلات جذه ؟

عذابه : حال الدنيا ... انا بعد ابا افصل شيله وعباه ممكن

مها وهي لاويه بوزها : كيفج .. ابا اعرف ليش تبين تكبرين عمرج

عذابه وهي تصارخ : انتي شو .. الحين عشاني ابا استر عمري تقولين اكبر عمري .. عادي عندج هندي يجوفني جذا .. واحد خايس ما يسوى بيزة

مها وهي فاجه عيونها : خيبه ... زين .. زين .. باخذج تفصلين لج عباه .. حشى ..



وتروح عنها عذابه وتلبس جوتي الرياضه مالها ووتييب موبايلها وتحط السماعات في اذنها وتشغل الاف ام واتم تتسمع وهي تركض حول الفريج .... تحب تمشي في فريجهم لانه وايد هادي ومخيف .. وتحس بشعر جسمها ينقز يوم تمشي وبطنها تطرب وكانت رافعه شعرها ومسويتنه جنه نافورة وهي تركض ....... في الاثناء ايميلي ورجاء كانو يتمشون برع عشان رجا تحب هالمكان وتحب تجوف الهنود الي يبنون البيوت فجافت عذابه وهي تركض ... وحست بطمأنينه ...

عذابه انتبهت للطفله وشدتها وايد حست انها تشبهه وايد .. واقتربت منها

عذابه : هاااي

رجا : هاااي

عذابه : Do u speak arabic

رجا وهي تضحك: يا غبيه هيه

عذابه وهي تضحك على عمرها : ههه السموحه الشيخه ...

رجا : هههه عادي

عذابه : انا عذابه .. وانتي

رجا: لله .. اثمج وايد حلو .. انا اثمي رجاوي

عذابه وهي تحب رجا: وااااو حلو .. كم عمرج

رجا وهي تسوي بصبوعها رقم 4 وتقول : جذيه

عذابه : هييه انتي كبيرة وايد

ايميلي تسأل عذابه : You are new here .,, right

عذابه: yeah right ...

ايميلي: which house!!

عذابه : the red 1

ايميلي : ah.. ic

عذابه : U

ايميلي وهي تأشر على الفيلا الي على ركن بعيد وتقول : That 1

عذابه وحست بقشعريرة تسري فيها وقالت : Ok gtg يالله حبيبي رجا .. اجوفج على خير

رجا: اوكي .. باااااااااااااي

عذابه وهي تلوح بأيدها : باي حبي ..

وتروح عذابه صوب بيتهم .. بس صورة البيت الاسود .. ماغاب عن بالها ... رغم جماله .. بس فيه شي .. شي غريب .. شي يسيطر عليه .. شي .. لازم تعرف شو هوه ..

وكملت عذابه دربها .. وما كانت تدري .. انه فيه عيون كانت اطالعها من بعيد .. وفيها كل انواع الكره والحقد بمجرد انها كلمت رجاء .. لكن هالعيون حست من شكل عذابه بعذاب يسكنه .. مشاعر متصارعه في داخلها .. تخليها .. تخليها تشبهه .. تشبه جابر من منظار قريب ... تنهد جابر وبند الستارة ولبس ملابسه وحصل رجاوي توها يايه من برع ويوم شافته نقزت عليه ...

رجاوي : باباتي ... تعرف منو ثفت اليوم

جابر وهو يلاعب خشمها بخشمه ويقول : لاء منو

رجاوي وهي تمسك شعر جابر وتمسح عليه وتقول : وحدة ياهل .. نفس my age اتمها عذابه

جابر بينه وبين تفسه : عذابه !!! ... صدق انه العذاب كله فيج ...

جابر : انزين .. شو كانت تبى

رجااوي وبدلع : مادلي .. بس سلمت علي ... وقالت لي انا بيتي هناك .. ولاحت

جابر وهو عاقد حياته : وين بيتها ..

رجاوي وهي تاشر من داخل بيتهم الى المكان المطلوب وتقول : هنااااااك

جابر : وين هناك رجاوي !!

رجا وهي تركض وين البلوكونه وتأشر على بيت عذابه وتقول: هذا

جابر حس بصعقه وفج عيونه وقال في بهمس مسموع : شيييييت

رجاوي وهي تضرب جابر على ايده : بابا .. عيب هالكلام ..

جابر وهو يضرب ثمه بالعماله : اوه .. اوه سوري .. اخر مرة اقول كلام مب زين .. اوكيك

رجاوي وهي تحظنه وتبوسه : اوكيك ..

وتروح رجاوي ويا ايميلي عشان تعشيها وتروح ترقد .. اما جابر فالنوم .. شرد من عيونه ... وسار السطح وتم ايطالع النجوم من فوق .. ومنها ايطالع بيت عذابه ... او .. البيت الاحمر ....




------



مها وهي تسمع حفله سيلين ديون على قناة الام تي في ... وكانت الساعه 12 الفليل .. تسمع صوت غريب ياي من فوق ... محد كان في البيت هاي الحزة .. عذابه كانت في حجرتها يالسه عالكمبيوتر .. والبشكارة راقدة ... ومال الزرع بعد راقد ... وسارت فوق وهي تمشي حافيه نست تلبس نعالها .. واطالعت يمين يسار .. الصوت كان ياي من الحجرة الرابعه .. الي بعد حجرتها وحجرة عذابه .. الصوت كان مشوش .. كان صوت حرمه تصارخ .. تترجا .. بس ماكان واضح .. كان كأنه حلم .. حلم .. بس كان حقيقه .. مها ماتت من الخوف واستعوذت من الشيطان .. وتمت تبلع ريجها وهي خايفه .. مب عارفه منو .. ومن وين يا هالصوت .. وهيه متأكدة انها سمعته عدل .. وتروح غرفه عذابه .. وتحصل عذابه يالسه عالكمبيوتر

مها وهي عرقانه وفكها متوتر وتقول: عذابه .. ما سمعتي شي توج

عذابه وهي تعق الهتفون من اذنها وتقول : لاء .. صوت شو

مها وهي معصبه : هيه .. شو بتسمعين وانتي حاطه هذا في اذنج ..

عذابه وهي تتافف : بدينا ... بدينا هالموال ............امي.. كلمتين لا غير .. البيت مسكووووووووون .. ليش مو راضيه تصدقين

مها : جب .. شو عرفج انتي .. وبعدين اخر مرة اتجوفين افلام رعب هالحزة .. بندي الكمبيوتر وبندي كل شي وروحي نامي .. باجر وراج دوام على ماعتقد

عذابه : زين زين .. شو هالحشرة هاي

مها : لا حول ولا قوة الا بالله ...

عذابه وهي اطالع امها بنص عين وتبند الكمبيوتر ... وتروح ترقد وبتبند الليتات وامها لين الحين ما طلعت يعني معناتها .. برع لوسمحتي .. وهن يطلعت مها .. لكن هالغرفه وهالصوت .. ماغاب عن بالها ابدا ... حتى يوم فتحتها لقت صعوبه كبيرة .. لكن انفتحت .. وكانت عاديه جدا .. ما يميزها شي غير ... غير الستاير السودة .. الي استغربت من وجودها وايد .. وماتذكرت اصلا انها كانت موجودة .. لكن طردت هالافكار من بالها .. وراحت ترقد .. بوقالت بالباجر .. انا راح اييب ريال عشان ايغير الستاير في هالغرفه وتحوللها في غرفه لتمارين الرياضيه ... لانها كانت وسيعه وايد ..

اما عذابه .. فعذابها كان يزيد يوم عن يوم .. ويكبر معا كل ثانيه من حياتها .. برود العلاقه بينها وبين امها .. مهما امها حاولت تكون مرحه وياها .. بس ماشي فايدة , امها حطمت هالثقه من موقف قديم استوى .. ولين الحين عذابه مب قادرة تنساه او تتناساه .. وهذا كان السبب الرئيسي الي خلاهم يتنقولن من بيت يدها .. او .. جميرا بكبرها .. ااااااه يا زمن كيف تلعب فينا الاعايبك .. عذابه ما قدرت ترقد مول وهيه تفكر في حياتهم الحاليه .. انتقالهم صار له شهر .. ولين الحين ما تعودت على الوضع اليديد ابدا .. فجت عيونها وكانت نتأكدة انه الرقاد ما رح اييها ابدا ... فجت عيونها ولفت شعرها القصير وبطلت المصباح ( taible lampe) وسارت وفجت دريشتها .. معا انه الجو كان حار والرطوبه عاليه .. لكن هالمنطقه كانت تييها هبات نسيم باردة لانها بعيدة شوي عن الطريق العام. والبيوت تقريبا معدومه الا كمن بيت .. والبيت .. الرمادي ... وتمت اطالعه كانت ليتاته كلها امبندة .. الا ليت واحد وهي الي مجايل الشارع .. كان لين الحين والع .. استغربت .. منو يا ترى يكون .

 

ذكريات الماضى................

__________________

hashima غير متصل  
قديم 06-05-30, 12:51 AM   #3
الملف الشخصي للعضو

:: عضو نشيط ::

 
الصورة الرمزية amal863

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Apr 2006
العضوية: 73559
المشاركات: 524
بمعدل : 0.17 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 15
amal863 جيد

العضو : amal863 المنتدى : قسم القصص - المآثر - الأمثال

عاشت ايدج اختي ولو قصة طويلة بس جدا حلوا تحياتي الج

 


amal863 غير متصل  
قديم 06-05-30, 02:55 PM   #4
الملف الشخصي للعضو

:: عضو جديد ::

 
الصورة الرمزية كاريوكى

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Mar 2006
العضوية: 64721
المشاركات: 198
بمعدل : 0.06 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 15
كاريوكى جيد

العضو : كاريوكى المنتدى : قسم القصص - المآثر - الأمثال

تسلم ايدك
واكيد ما دام القصة منك بتكون حلوة

الله يعطيكى العافيه

 


__________________

كاريوكى غير متصل  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جميع حلقات مسلسل بين الماضي والحب من الحلقه الاولى الى الحلقه الاخيره |85| والاخيره بنت الاحسـآء صور مسلسلات - صور حلقات المسلسلات - حلقات مسلسلات 40 13-09-18 06:17 PM
ذكريات الماضي الجميل فله والاقزام السبعه لاول مره كامل الحلقات عاشق نسمات مسلسلات الانمي - افلام انمي - تحميل مسلسلات وافلام الانمي 0 12-12-24 07:17 PM
تغطية المسلسل التركي جرح الماضي من الحلقه الاولى الى الحلقه الاخيره |10| بنت الاحسـآء صور مسلسلات تركيه - صور مسلسلات لاتينيه - مسلسلات تركيه ولاتينيه 0 12-06-03 04:24 AM
تحميل الحلقه الثانيه والثمانون من مسلسل بين الماضي و الحب بنت الاحسـآء صور مسلسلات - صور حلقات المسلسلات - حلقات مسلسلات 0 12-05-26 02:29 AM
السويسرية مارتينا هينجز تواصل التألق وتستعيد ذكريات الماضي sway_kh القسم الرياضي 2 06-01-24 03:19 AM


الساعة الآن 06:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من دردشة صوتية