ما شاء الله تبارك الله



العودة   منتديات القمة > المنتديات العامة > المنتدى العام


موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-31, 05:07 PM   #1
الملف الشخصي للعضو

:: شخصية هامة ::

 
الصورة الرمزية ماسي

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 266144
الدولة: CONSTANTINE
المشاركات: 8,047
بمعدل : 3.23 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 1540765696
ماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزه

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي سيرة مختصرة لبعض شهداء ثورة نوفمبر 54 بالجزائر :





ولد يوسف زيغود يوم 18 فيفري 1921 بقرية سمندو بالشمال القسنطيني ، دخل المدرسة الإبتدائية الفرنسية في صغره إلى جانب تردُّده على الكتاتيب القرآنية لتعلم اللغة العربية وتعاليم الدين الإسلامي. بعد حصوله على شهادة التعليم الإبتدائي باللغة الفرنسية ، غادر المدرسة لأن السلطات الفرنسية لم تكن تسمح لأبناء الجزائريين من تجاوز هذا المستوى

انخرط في سن الرابعة عشر في صفوف حزب الشعب الجزائري . عيّن مسؤولا على قريته عام 1938. ترشح عام 1948 ببلدية سمندو ضمن القائمة الإنتخابية لحركة الإنتصار وفاز رغم دسائس الإستعمار وأعوانه وإنخرط في المنظمة الخاصة وأشرف على زرع خلاياها في منطقته ، وعند اكتشاف أمر المنظمة 1950 سجن مع رفاقه بسجن عنابة ، إلا أنه أستطاع الفرار منه والعودة إلى قريته ليبدأ رحلة التخفّي والسرية ، سنة 1953 إزداد إقتناعه بالعمل المسلّح كخيار وحيد لذلك راح ينظّم المناضلين ويعدّهم ليوم الثورة خاصة بعد إنشاء اللجنة الثورية للوحدة والعمل "CRUA" .


مع إندلاع الثورة كان من بين قادتها الأوائل تحت إمرة الشهيد ديدوش مراد الذي خاض معه معركة وادي بوكركر في 18 جانفي 1955 ، وبعد إستشهاد ديدوش مراد في هذه المعركة خلفه زيغود على رأس المنطقة الثانية (الشمال القسنطيني) وواصل بلاءه بتفان حتى جاء صيف 1955 أين أشرف على التنظيم والإعداد لهجومات 20 أوت 1955 ، التي أعتبر مهندسها الأول والأخير حتى اقترنت هذه الهجومات باسمه.وإلى جانب نشاطه العسكري عرف ببراعته السياسية إذ كان من بين المنظمين الفاعلين لمؤتمر الصومام في 20 أوت 1956 وبعد نهاية المؤتمر عاد إلى الشمال القسنطيني ليواصل جهاده إلى أن كان يوم 23 سبتمبر 1956 حيث اشتبك مع قوات العدو قرب سيدي مزغيش بولاية سكيكدة أين إستشهد القائد زيغود يوسف
الشهيدة البطلة : حسيبة بن بو علي :
حسيبة بن بوعلي من مواليد 18 جانفي1938، بمدينة الشلف، نشأت في عائلة ميسورة الحال، زاولت تعليمها الإبتدائي بمسقط رأسها. وبعد انتقال عائلتها إلى الجزائر العاصمة سنة 1948 واصلت تعليمها هناك، وإنضمت إلى ثانوية عمر راسم وإمتازت بذكائها الحاد. ومن خلال رحلاتها داخل الوطن ضمن صفوف الكشافة الجزائرية اطلعت على أوضاع الشعب السيئة.
مع مطلع سنة 1955 إنضمت إلى صفوف الثورة التحريرية وهي في سنّ السابعة عشر كمساعدة إجتماعية، ولكن نشاطها الفعال برز سنة 1956 حين أصبحت عنصرا نشيطا في فوج الفدائيين المكلفين بصنع ونقل القنابل. وأستغلت وظيفتها بمستشفى مصطفى باشا للحصول على مواد كيمياوية تساعد في صنع المتفجرات، وكان لها - رفقة زملائها- دور كبير في إشعال فتيل معركة الجزائر خاصة بعد إلتحاقها نهائيا بالمجاهدين بحي القصبة ومغادرتها البيت العائلي نهائيا في أكتوبر 1956 بعد إكتشاف أمرها.واصلت نضالها بتفان إلى أن تم التعرف على مكان إختفائها من طرف قوات العدو التي حاصرت المكان.
في 8 أكتوبر عام 1957 استشهدت حسيبة بن بوعلي حين قام الاستعمار الفرنسي بنسف المنزل الذي كان يأويه رفقة علي لابوانت و محمود بوحميدي وعمر الصغير، فسقط الأربعة.
و هذه صورة البطلة :



الشهيد عميروش آيت حمودةأسد جرجرة .

ولد العقيدعميروش آيت حمودة يوم 31 أكتوبر 1926 بقرية تاسافت أوقمون إحدى قرىجبال جرجرة حيث شب وترعرع في أحضان الطبيعة، إنضم إلى حركة إنتصارالحريات الديمقراطية بمدينة غليزان أين كان يشتغل في إحدى المتاجرإلى جانب النشاط السياسي المتمثل في توزيع المناشير وتبليغ التعليماتوالدعاية للحركة وجمع الاشتراكات.كان نشاطه مكثفا وملحوظا مما جعلالسلطات الفرنسية تعتقله مرتين الأولى سنة 1947 والثانية سنة 1948فأذاقته شتى أنواع الإهانة والتعذيب بعدما ضاقت به السبل سافر إلىفرنسا سنة 1950 لمزاولة نشاطه السياسي ، وقبل اندلاع الثورة التحريريةبشهرين عاد إلى أرض الوطن ليلتحق باخوانه المجاهدين بناحية عين الحمام(ميشلي) سابقا ، مع بداية تجنيده أبدى عميروش قدرة كبيرة في تنظيمالجهاد مما جعله يتدرج في المسؤوليات بدأ بمسؤول ناحية عين الحمامبعد إستشهاد قائدها الأول ثم مسؤول ناحية القبائل الصغرى أين تمكنفي ظرف وجيز من إرساء النظام الثوري وتكوين الخلايا في القرى والمداشر.
مع نهاية سنة 1955 إرتقى عميروش إلى رتبة ملازم ثاني ، وتمكن منمواجهة كل المخططات التي رسمها العدو ومن أشهرها عملية الأمل والبندقيةالتي كانت من أولى العمليات التي أنتجتها عبقرية روبير لاكوست. مرةأخرى برزت شجاعة عميروش ومدى تحديه للمستعمر فرغم محاصرة المنطقةبأكثر من 60 ألف عسكري إلا أنه بذل مجهودات جبارة لعقد مؤتمر الصومام، فكثف من العمليات العسكرية في الأماكن المجاورة لتضليل العدو ،كما أعد خمس كتائب وجهزها بالأسلحة لتشرف مباشرة على أمن المؤتمرينإلى جانب الإستعانة بالمسبلين والمواطنين. في ربيع سنة 1957 قامبمهمة إلى تونس إلتقى خلالها بقادة الثورة هناك ، واتصل ببعض المسؤولينفي الولايات ( الأولى ، الثانية) كان من بينهم سي الحواس.
وفي صائفة سنة 1957 تم تعيينه قائد الولاية الثالثة بعد أن التحقكل من كريم بلقاسم ومحمدي السعيد بلجنة التنسيق والتنفيذ بتونس.
بعد إجتماع العقداء سنة 1958.وبعد مناقشة أمور الثورة كلف العقيدعميروش وزميله سي الحواس بمهمة الإتصال بالقيادة بتونس ، وتنفيذالتلك المهمة إلتقى عميروش سي الحواس و إتجها إلى نواحي بوسعادة وفييوم 29 مارس 1959 وقع العقيدين في اشتباك عنيف مع قوات العدو استشهدافيه معا بجبل ثامر.

 

سيرة مختصرة لبعض شهداء ثورة نوفمبر 54 بالجزائر :

__________________

~~~اللهم لك الحمد لك حتى ترضى و لك الحمد اذا رضيت ولك بعد الرضا و لك الحمد على كل حال~~~
~~الحمد لله , الحمد لله , الحمد لله ~~.

.

شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا

بشعر نرتله كالصٌلاة

تسَابيحه من حَنايَا الجزائر

ابتسامة قبل دخول صالة التعذيب والاعدام ما يكون هذا الرجل غير جزايري
اللي قال عليه الجنرال بيجار : لو أن لي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم

















التعديل الأخير تم بواسطة ماسي ; 09-10-31 الساعة 05:50 PM
ماسي غير متصل  
قديم 09-10-31, 05:10 PM   #2
الملف الشخصي للعضو

:: شخصية هامة ::

 
الصورة الرمزية ماسي

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 266144
الدولة: CONSTANTINE
المشاركات: 8,047
بمعدل : 3.23 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 1540765696
ماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزه

العضو : ماسي المنتدى : المنتدى العام

الشهيد العربي بن مهيدي
مولده

ولد العربي بن مهيدي في عام 1923 بدوار الكواهي بناحية عين مليلة التابعة لولاية أم البواقي وهو الإبن الثاني في ترتيب الاسرة التي تتكون من ثلاث بنات وولدين، دخل المدرسة الإبتدائية الفرنسية بمسقط رأسه وبعد سنة دراسية واحدة انتقل إلى باتنة لمواصلة التعليم الإبتدائي ولما حصل على الشهادة الإبتدائية عاد لأسرته التي انتقلت هي الأخرى إلى مدينة بسكرة وفيها تابع محمد العربي دراسته وقبل في قسم الإعداد للإلتحاق بمدرسة قسنطينة. في عام 1939 إنضم لصفوف الكشافة الإسلامية "فوج الرجاء" ببسكرة، وبعد بضعة أشهر أصبح قائد فريق الفتيان.
جوانب عن شخصيته

كان العربي بن مهيدي ملتزما بواجباته الدينيةوالوطنية، إلا أن هذا لم يمنعه من حب الفن فكان يهوى أغاني المطربة فضيلة الجزائرية. وكان أيضا يحب الموسيقى خاصة الأندلسية منها مما جعله عطوفا حنونا، كما كان يكثر من مشاهدة الأفلام و لاسيما الأفلام الحربيةوالثورية كالفيلم الذي يدور محتواه حول الثائر المكسيكي زاباتا فاتخذ هذا الاسم كلقب سري له قبل أندلاع الثورة، مثلما كان يلقب أيضا بالعربي البسكري والحكيم، كان بن مهيدي يهوى المسرحوالتمثيل، فقد مثل في مسرحية "في سبيل التاج" التي ترجمها إلى اللغة العربية الأديب المصري مصطفى لطفي المنفلوطي وكانت مسرحيته مقتبسة بطابع جزائري يستهدف المقتبس من خلالها نشر الفكرة الوطنية والجهاد ضد الاستعمار. كان بن مهيدي لاعبا في كرة القدم فكان أحد المدافعين الأساسيين في فريق الاتحاد الرياضي الإسلامي لبسكرة الذي أنشأته الحركة الوطنية، ولقد كان هذا الرجل يستعمل كل الأساليب العصرية والحديثة لخدمة الجزائر التي فداها بدمه وروحه فقد كان رمز الرجل الذي يحب وطنه ويلتزم بمبادىء دينه ويعيش عصره وينظر إلى المستقبل ويفكر في كيفية بنائه، وقد كتب عنه أحد العارفين به في عدد 20 أغسطس1957 من جريدة المجاهد التي كانت تتحدث باسم الثورة الجزائرية آنذاك يقول أنه "شاب مؤمن، بر وتقي، مخلص لدينه ولوطنه، بعيد كل البعد عن كل ما يشينه. كان من أقطاب الوطنية ويمتاز بصفات إنسانية قليلة الوجود في شباب العصر، فهو من المتدينين الذين لا يتأخرون عن أداء واجباتهم الدينية، لا يفكر في شيء أكثر مما يفكر في مصير بلاده الجزائر، له روح قوية في التنظيم وحسن المعاملة مع الخلق ترفعه إلى درجة الزعماء الممتازين. رجل دوخ وأرهق الاستعمار الفرنسي بنضاله وجهاده.
[عدل] النشاط السياسي

في عام 1942 إنضم لصفوف حزب الشعب بمكان إقامته، حيث كان كثير الاهتمام بالشؤون السياسية والوطنية، في 8 مايو1945 و كان من بين المعتقلين ثم أفرج عنه بعد ثلاثة أسابيع قضاها في الإستنطاق والتعذيب بمركز الشرطة. عام 1947 كان من بين الشباب الأوائل الذين إلتحقوا بصفوف المنظمة الخاصة حيث ما لبث أن أصبح من أبرز عناصر هذا التنظيم وفي عام 1949 أصبح مسؤول الجناح العسكري بسطيف وفي نفس الوقت نائبا لرئيس أركان التنظيم السري على مستوى الشرق الجزائري الذي كان يتولاه يومذاك محمد بوضياف، وفي عام 1950 ارتقى إلى منصب مسؤول التنظيم بعد أن تم نقل محمد بوضياف للعاصمة. بعد حادث مارس 1950 إختفى عن الأنظار وبعد حل المنظمة عيّن كمسؤول الدائرة الحزبية بوهران إلى 1953. وعند تكوين اللجنة الثورية للوحدة والعمل في مارس 1954 أصبح من بين عناصرها البارزين ثم عضوا فعالا في جماعة 22 التاريخية.

المنزل الذي عاش فيه العربي بن مهيدي في مدينة بسكرة من عام 1938 حتى عام 1949

نشاطه أثناء الثورة

لعب بن مهيدي دورا كبيرا في التحضير للثورة المسلحة، و سعى إلى إقناع الجميع بالمشاركة فيها، و قال مقولته الشهيرة إلقوا بالثورة إلى الشارع سيحتضنها الشعب، وأصبح أول قائد للمنطقة الخامسة وهران. كان الشهيد من بين الذين عملوا بجد لإنعقاد مؤتمر الصومام التاريخي في 20 أوت 1956، و عّين بعدها عضوا بلجنة التنسيق والتنفيذ للثورة الجزائرية (القيادة العليا للثورة) ، قاد معركة الجزائر بداية سنة 1956.
استشهاده

إعتقل نهاية شهر فيفري 1957 و إستشهد تحت التعذيب ليلة الثالث إلى الرابع من مارس1957، بعد أن أعطى درسا في البطولة والصبر لجلاديه. قال فيه الجنرال الفرنسي مارسيل بيجار بعد أن يئس هو وعساكره الأندال أن يأخذوا منه إعترافا أو وشاية برفاقه بالرغم من العذاب المسلط عليه لدرجة سلخ جلد وجهه بالكامل وقبل إغتياله إبتسم البطل لجلاديه ساخرا منهم، هنا رفع بيجار يده تحية للشهيد كما لو أنه قائدا له ثم قال : لو أن لي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم


ابتسامة للكاميرا قبل دخول صالة الاعدام

 


__________________

~~~اللهم لك الحمد لك حتى ترضى و لك الحمد اذا رضيت ولك بعد الرضا و لك الحمد على كل حال~~~
~~الحمد لله , الحمد لله , الحمد لله ~~.

.

شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا

بشعر نرتله كالصٌلاة

تسَابيحه من حَنايَا الجزائر

ابتسامة قبل دخول صالة التعذيب والاعدام ما يكون هذا الرجل غير جزايري
اللي قال عليه الجنرال بيجار : لو أن لي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم

















التعديل الأخير تم بواسطة ماسي ; 09-10-31 الساعة 05:55 PM
ماسي غير متصل  
قديم 09-10-31, 05:12 PM   #3
الملف الشخصي للعضو

:: عضو رويال ::

 
الصورة الرمزية Hamza aljazairi

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 438166
الدولة: الجزائر الحبيبة مومو عيني
المشاركات: 4,882
بمعدل : 2.27 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 394688781
Hamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزهHamza aljazairi تمتلك شخصيه فريده ومميزه

العضو : Hamza aljazairi المنتدى : المنتدى العام

ماسي شكرا على الموضوع التحفة ولو ذكرتي كل الشهداء مارح تلحقي لانو تاريخ شهداء الجزائر غني عن كل تعريف

 


__________________



القنبلة الصااروخية لصاحب القدم الذهبية "عنتر يحي"


قلوبنا معكم يا ابطال الجزائر


viva l'algerie 1.2.3











لو سالوك عن الجزائر وبناتها قول مافي مثل جمال ريم ولا حلاوة بشبش ولا رقة سلمى ولا عفوية ميريام ولا انوثة صابرينا

هن بنات الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد





زعيمة التصويت وبجدارة

ريم غزااااااااااااالي





ملكة جمال ستار اكاديمي
اه اه يا ريمو لو جابو مليون اكاديمية رح ضلي ملكة التصويت الحقيقية يا بنت الجزائئئئئئئئئئئئئر الحبيبة

نمووووووووووووت على ريم واللي يموووووووووووووت في ريم


نجمة كل المواسم امبراطورة المسرح

بشبش يا عسل يا قمر يا جوهرة الجزاااااائر السمراااااااااءنحبك ونحب اللي يحبك يا حبيبة العااااااااالم
Hamza aljazairi غير متصل  
قديم 09-10-31, 05:17 PM   #4
الملف الشخصي للعضو

:: شخصية هامة ::

 
الصورة الرمزية ماسي

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 266144
الدولة: CONSTANTINE
المشاركات: 8,047
بمعدل : 3.23 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 1540765696
ماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزه

العضو : ماسي المنتدى : المنتدى العام

المجاهدة الشابة الأسطورة لالة فاطمة انسومر 33 سنة (1830-1863)


تظل « لالا فاطمة نسومر » نموذجاً فذاً لكفاح المرأة الجزائرية بتمردها على الظلم والطغيان ، وأسطورة تروى جيلا بعد جيل ،.فهذه المرأة استطاعت بكل ما تملك الأنثى من سلاح أن تقهر أعلى الرتب العسكرية في الجيش الفرنسي الاستعماري الذي أراد أن يقتحم عرين اللبؤة ،ناهيك عما امتازت به من الأدب والتصوف والذكاء الخارق ، وما انفردت به من بطولة وشجاعة ودراية وحنكة في إدارة المعارك ، وهي التي واجهت عشرة جنرالات من قادة الجيش الفرنسي فلقنتهم دروس البطولة والفروسية . فهي قد نشأت في أسرة تنتمي في سلوكها الاجتماعي والديني إلى الطريقة الرحمانية ، فأبوها سيدي « محمد بن عيسى » مقدم الشيخ الطريقة الرحمانية ، وكانت له مكانة مرموقة بين أهله وكان يقصده العامة والخاصة لطلب المشورة وأمها هي لالا خديجة التي تسمى بها جبال جرجرة بالجزائر .

المولد و النشأة:

ولدت لالا فاطمة بقرية ورجة سنة 1246ه/1830م وتربت نشأة دينية. لها أربعة إخوة أكبرهم سي الطاهر. و تذكر المصادر التاريخية ما كان للمرأة من خصائص تميزها عن بنات جبلها، من سحر الجمال و رقة الأدب و الذكاء الخارق.

نشأت لالا فاطمة نسومر في أحضان أسرة تنتمي في سلوكها الإجتماعي و الديني إلى الطريقة الرحمانية، أبوها سيدي محمد بن عيسى مقدم زاوية الشيخ سيدي احمد امزيان شيخ الطريقة الرحمانية. كان يحظى بالمكانة المرموقة بين أهله، إذ كثيرا ما كان يقصده العامة و الخاصة لطلب النصح و تلقي الطريقة ، أما أمها فهي لالا خديجة التي تسمى بها جبل جرجرة.

و عند بلوغها السادسة عشر من عمرها زوجها أبوها من المسمى يحي ناث إيخولاف إذ قبلت به على مضض بعدما رفضت العديد من الرجال الذين تقدموا لخطبتها من قبل ، لكن عندما زفت إليه تظاهرت بالمرض و أظهرت كأن بها مسّ من الجنون فأعادها إلى منزل والدها و رفض أن يطلقها فبقيت في عصمته طوال حياتها.

آثرت حياة التنسك و الانقطاع و التفرغ للعباة، كما تفقهت في علوم الدين و تولت شؤون الزاوية الرحمانية بورجة. و بعد وفاة أبيها وجدت لالا فاطمة نسومر نفسها وحيدة منعزلة عن الناس فتركت مسقط رأسها و توجهت إلى قرية سومر أين يقطن أخوها الأكبر سي الطاهر، و إلى هذه القرية نسبت .تأثرت لالاّ فاطمة نسومر بأخيها الذي ألّم بمختلف العلوم الدينية و الدنيوية مما أهله لأن يصبح مقدما للزاوية الرحمانية في المنطقة و أخذت عنه مختلف العلوم الدينية، ذاع صيتها في جميع أنحاء القبائل. قاومت الاستعمار الفرنسي مقاومة عنيفة أبدت خلالها شجاعة و بطولة منفردتين، توفيت في سبتمبر 1863، عن عمر يناهز 33 سنة.


جهادها ضد الغزو الفرنسي:

برهنت فاطمة على أن قيادة المقاومة الجزائرية ليس حكر على الرجال فقط بل شاركت فيها النساء، و فاطمة نسومر
شبت منذ نعيم أظافرها على مقت الاستعمار و مقاومتها له رغم تصوفها و تفرغها للعبادة و التبحر في علوم الدين التنجيم، إلا أن هذا لم يمنعها من تتبع أخبار ما يحدث في بلاد القبائل من مقاومة زحف الغزاة الفرنسيين و المعارك التي وقعت بالمنطقة لا سيما معركة تادمايت التي قادها المجاهد الجزائري الحاج عمر بن زعموم ضد قوات الجيش الفرنسي بقيادة الجنرال بيجو سنة 1844، كما أنها لم تكن غافلة على تمركز الغزاة الفرنسيين في تيزي وزو بين 1845-1846، و في دلس 1847 تم محاولة الجنرال روندون من دخول الأربعاء ناث إيراثن عام 1850التي هزم فيها هزيمة منكرة . و لما واتتها الظروف انضمت إلى المقاومة حيث شاركت بجانب بوبغلة في المقاومة و الدفاع عن منطقة جرجرة و في صد هجومات الاستعمار على أربعاء ناث إيراثن فقطعت عليه طريق المواصلات و لهذا انضم إليها عدد من قادة الأعراش و شيوخ الزوايا و القرى، و لعل أشهر معركة قادتها فاطمة نسومر هي تلك التي خاضتها إلى جانب الشريف بوبغلة (محمد بن عبد الله) في مواجهة الجيوش الفرنسية الزاحفة بقيادة الجنرالين روندون و ماك ماهون فكانت المواجهة الأولى بربوة تمزقيدة حيث أبديا استماتة منقطعة النظير، إلا أن عدم تكافؤ القوات عدة وعددا إضطر الشريف بوبغلة بنصيحة من فاطمة نسومر على الإنسحاب نحو بني يني ، وهناك دعيا إلى الجهاد المقدس فاستجاب لهما شيوخ الزوايا و وكالاء مقامات أولياء الله فجندوا الطلبة و المريدين و اتباعهم واتجهوا نحو ناحية واضية لمواجهة زحف العدو على قراها بقيادة الجنرالين زوندون و يوسف التركي و معهما الباشا آغة الخائن الجودي، فاحتدمت المعركة وتلقت قوات العدو هزيمة نكراء، و تمكنت لالا فاطمة نسومر من قتل الخائن الجودي بيدها كما استطاعت أن تنقذ من موت محقق زميلها في السلاح الشريف بوبغلة حينما سقط جريحا في المعركة.

بالرغم من الهزيمة النكراء التي منيت بها قوات روندون بتشكرت ، إلا أن ذلك لم يثنه من مواصلة التغلغل بجبال جرجرة، فاحتل عزازقة في سنة 1854 فوزع الأراضي الخصبة على المعمّرين الوافدين معه، و أنشأ معسكرات في كل المناطق التي تمكّن منها، وواصل هجومه على كل المنطقة . بالرغم من التغلغل والزحف لم يثبّط عزيمة لالة فاطمة نسومر من مواصلة هجوماتها الخاطفة على القواة الغازية فحققت انتصارات أخرى ضد العدو بنواحي يللتن و الأربعاء و تخلجت و عين تاوريغ و توريرت موسى، مما أدى بالقوات الفرنسية إلى الاستنجاد بقوات جديدة و عتاد حديث، إضطرت على إثرها فاطمة نسومر إلى إعطاء الأوامر بالإنسحاب لقواتها إلى قرية تاخليجت ناث عيسو، لا سيما بعد اتبّاع قوات الاحتلال أسلوب التدمير و الإبادة الجماعية، بقتل كل أفراد العائلات دون تمييز و لارحمة.

و لم يكن انسحاب فاطمة نسومر انهزام أو تقهقر أمام العدو أو تحصننا فقط بل لتكوين فرق سريعة من المجاهدين لضرب مؤخرات العدو الفرنسي و قطع طرق المواصلات و الإمدادات عليه.

الشيء الذي أقلق جنرالات الجيش الفرنسي و على رأسهم روندون المعزز بدعم قواة الجنرال ماكمهون القادمة من قسنطينة . خشي هذا الجنرال من تحطم معنويات جيوشه أمام هجمات فاطمة نسومر، فجند جيشا قوامه 45 ألف رجل بقيادته شخصيا، اتجه به صوب قرية آيت تسورغ حيث تتمركز قوات فاطمة نسومر المتكونة من جيش من المتطوعين قوامه 7000 رجل و عدد من النساء وعندما احتدمت الحرب بين الطرفين خرجت فاطمة في مقدمة الجميع تلبس لباسا حريريا أحمر كان له الأثر البالغ في رعب عناصر جيش الاحتلال.

على الرغم من المقاومة البطولية للمجاهدين بقيادة فاطمة نسومر فإن الانهزام كان حتميا نظرا للفارق الكبير في العدد و العدة بين قوات الطرفين، الأمر الذي دفع فاطمة نسومر إلى طرح مسألة المفاوضات و إيقاف الحرب بشروط قبلها الطرفان.

إلا أن السلطات الاستعمارية كعادتها نقضت العهود ،إذ غدرت بأعضاء الوفد المفاوض بمجرد خروجهم من المعسكر حيث تمّ اعتقالهم جميعا ، ثم أمر الجنرال روندون بمحاصرة ملجأ لالا فاطمة نسومر و تم أسرها مع عدد من النساء.

و خوفا من تجدد الثورة بجبال جرجرة أبعدت لالا فاطمة نسومر مع 30 شخصا من رجال و نساء إلى زاوية بني سليمان بتابلاط و بقيت هناك لمدة سبع سنوات إلى أن وافتها المنية عن عمر يناهز 33 سنة ، على إثر مرض عضال تسبب في شللها.


 


__________________

~~~اللهم لك الحمد لك حتى ترضى و لك الحمد اذا رضيت ولك بعد الرضا و لك الحمد على كل حال~~~
~~الحمد لله , الحمد لله , الحمد لله ~~.

.

شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا

بشعر نرتله كالصٌلاة

تسَابيحه من حَنايَا الجزائر

ابتسامة قبل دخول صالة التعذيب والاعدام ما يكون هذا الرجل غير جزايري
اللي قال عليه الجنرال بيجار : لو أن لي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم
















ماسي غير متصل  
قديم 09-10-31, 05:22 PM   #5
الملف الشخصي للعضو

:: شخصية هامة ::

 
الصورة الرمزية ماسي

معلومات إضافية للعضو
 
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 266144
الدولة: CONSTANTINE
المشاركات: 8,047
بمعدل : 3.23 يوميا
المواضيع :
الردود :
Rep Power: 1540765696
ماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزهماسي تمتلك شخصيه فريده ومميزه

العضو : ماسي المنتدى : المنتدى العام

شكرا لمرورك حمزة نحاول نعرف بقطرة من بحر تاريخ الجزائر العظيم

 


__________________

~~~اللهم لك الحمد لك حتى ترضى و لك الحمد اذا رضيت ولك بعد الرضا و لك الحمد على كل حال~~~
~~الحمد لله , الحمد لله , الحمد لله ~~.

.

شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا

بشعر نرتله كالصٌلاة

تسَابيحه من حَنايَا الجزائر

ابتسامة قبل دخول صالة التعذيب والاعدام ما يكون هذا الرجل غير جزايري
اللي قال عليه الجنرال بيجار : لو أن لي ثلة من أمثال العربي بن مهيدي لغزوت العالم
















ماسي غير متصل  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 08:32 AM.

Madahost

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. القمه
شات